Make your own free website on Tripod.com

  MANAR SCIENTIFICمؤسسة منار العلمية للدراسات والبحوث الصحية ESTABLISHMENT for HEALTH STUDIES& RESEARCHES

 القيام بالدراسات والأبحاث وكذلك المسوحات الميدانية في أي منطقة في اليمن وقد تمكنا من إنجاز بعض الدراسات والبحوث المتعلقة بالصحة والتشريعات الصحية والقانونية في بلادنا, وكذلك عمل دراسات تتعلق بالإدمان وقابلية التشافي والإقلاع منه. بإمكاننا إنجاز و عمل أي دراسة تتعلق بالجانب الصحي والبيئي والجوانب الإنسانية. ..

المزايا الأساسية

  • الميزة 1 سهولة التعامل والمصداقية في التعامل
  • الميزة 2 كلفة أقل وإتقان  عمل وسرعة التنفيذ
  • الميزة 3 قدرات و كفأة الباحثين
  • المصداقية و الأمانة العلمية مصدر أساسي لنجاح رسالتنا.
  • سر النجاح تواصلنا واستمرارية رسالتنا الإنسانية.

القدرات

القدرة 1 البحث عن المعلومات القيمة و المتعلقة بالمجتمع اليمني تاريخياً و حاضراُ ومعاصراً

المسح الجغرافي – الطبي لولاية اليمن

 
وصف القدرة 1 استقصاء المعلومات وتنقيحها وتقديمها للباحثين والمهتمين
القدرة 2  تلمس القضايا الأكثر أهميةً وارتباطاً بصحة المجتمع 
وصف القدرة 2  بواسطة كوادر عالية التأهيل تمكنا من القيام بدراستها بطريقة علمية والخروج بنتائج معالجة 
القدرة 3 الوصول للمصادر الأكثر أهمية و موثوقية
وصف القدرة 3 تمكننا من الحصول على تعاون مؤسسات وهيئات ومنظمات علمية دولية

 اعوجاج العمود الفقري لدى أطفال المدارس

 

الإبداع و التخطيط

 

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

              أصلح الحال أيها الصالح

 

وجه الشبه بين التحريض على الجرم و بين من يقوم بإيهام المريض انه إذا ما وافق على إجراء عملية جراحية متطلبة سوف يؤدي ذلك إلى وفاته مع أن هذا غير صحيح , وأن على المريض أن يقرر , ولكن ما تبعات ذلك على حالة المريض النفسية وعلى إتخاذه قرار يرتبط الإقدام عليه في المقابل حياته. من الطبيعي أن يكون الرفض في غالب الأمور . هذا إذا ما علمنا أن المريض في سن الثامنة عشرة .

هذا بالطبع هو إحدى الحالات التي وقعت أحداثها في مستشفى جامعي في أمانة العاصمة و الطبيب المعني هنا طبيب عربي يعمل فيه اختصاصي في جراحة المخ و الأعصاب . أما المريض فهو شاب لم يتعدى الثامنة عشرة من العمر و لظروف ما بل و لسوء حظه أنه تعرض لحادث في مقر عمله الذي التحق به في مشروع جامع الرئيس الصالح بأمانة العاصمة إذ يعمل مع أحدى الشركات العربية المنفذة للمشروع فكان إن تعرض لسقوط عمود إسمنتي عليه مما تسبب له بكسر متحرك في الفقرة الثانية عشرة الصدرية , من التاريخ المرضي له تبين أنه يعاني من تليف في الكبد وهذا ما أكده تقرير المستشفى الجامعي الذي نقل إليه عقب الحادث ومن قبل الشركة التي يتبعها . كما أن الشركة قد حررت خطاب إلى المستشفى مفادها أن يتم الكشف والعلاج وأي شيء يتطلبه حالة العامل علاء مبديةً الشركة كامل الإستعداد لتغطية كل ما يحتاجه.

ولكن تأتي المفاجأة بعد مرور خمسة أيام من رقود العامل المصاب حيث يقرر الطبيب الإختصاصي أنه على المريض علاء مغادرة المستشفى والعودة بعد ثلاثة أشهر يتم خلالها رقوده في المنزل وأن حالته متحسنة كما يتطرق هذا الإختصاصي إلى أنه تم أشعار المريض وأقاربه بأن العملية سوف لن يتحملها وأن هناك خطورة على حياته إذا ما تم إجراءاها له , و أن أقارب المريض رفضوا الموافقة على العملية.

متى كان على الطبيب أن يتحجج و يقدم على ما قام به هذا الطبيب ولم ينظر بعين الإعتبار إلى حالة الشاب وما تعرض له وتناسى واجبه الإنساني و أخلاقيات المهنة . أليس الطبيب وسيلة لشفاء المريض أليس من واجبه أن يقوم بتقديم العؤن و يد المساعدة له . أم يقوم بزرع الخوف في نفس المريض ويدفع به إلى رفض ما يمكن أن يساعده على الشفاء , و من واجب الطبيب أن يقوم بإجراء العملية الجراحية المتطلبة للمريض مهما كان جنسه أو لونه أو المرض الذي يصاحب حالته الحالية , ولو كان الأمر غير ذلك فما الجدوى إذاً من لجوء المرضى إلينا كأطباء

. لقد وقفت هذا الموقف وعايشته وما زلت لا أتوقع فعلياً أن هناك من يحملون لقب طبيب وهم بهذه العقلية و هذه الوحشية وعدم المسؤولية أمام الله والمجتمع. ولا غرابة في الأمر إذا ما علمنا أن هذا المتعالي على كل الأعراف والمبادئ الإنسانية وأخلاقيات المهنة المقدسة التي تعد من آسمى المهن أنه يرتبط ولو بشكل غير مباشر بعلاقة مع بعض العاملين في الشركة التي يتبعها المريض الضحية علاء .نعم أقولها الضحية علاء ولكن ضحية من هل هو ضحية التعالي على كل المبادئ أم ضحية عدم الشعور بالمسؤولية من قبل البعض ممن يستغلون مواقعهم بشكل أو بأخر و لارتباطهم بالمشروع الأنف الذكر, لا أعتقد أن صاحب المشروع يعلم بالأمر فهو غير متفرغ لذلك أو بالأصح لديه من المسائل الكبيرة والكثيرة التي تشغله عن كل ما يجري و ما يحدث, وإني على ثقة ومن يدري ربما أكون على خطاء , أن هذه الحادثة وغيرها من الحوادث التي وصل حصيلتها حتى تاريخه أكثر من سبعون حالة تعرضت لإصابات خطيرة ومنها أكثر من عشرين حالة وفاة لما كل هذا.

و من المسؤول عنه ؟

هل تسألت يا صاح أن هذا لا يرضي الله في حين أن المشروع أكبر من أن يقام و أن تذهب حياة الشباب وليس هناك من مسؤولية تجاه ذلك ؟ فهل هذا برائك يرضي الله .

سأترك الجواب لكم أيها الصالح العظيم أتعلم كم من الأرواح أزهقت وكم من الشباب أصبحوا معاقين.

وهل تعلم أن هناك من يبيعون أخلاقهم و مبادئهم ليس الأ أنهم يرتدون الرداء الأبيض وهم في حقيقة الأمر وصمة عار في تاريخ العمل الإنساني  وعار على المهنة .

نناشدكم أن ترفع عن أعينكم الغشاوة وأن تنظروا بعين الحق إلى كل من  تعرضوا وعانوا في باحة هذا المشروع الكبير الذي لم يوليه القائمون عليه ميدانياً (تنفيذياً ) أي من معايير الأمان أثناء العمل . وما يمكن أن يجنب العاملين لما حدث.

ولأنه يقال عنكم تسمعون وأن سعة صدركم كبيرة و رحبة فهل تتسع لكل هذا أم أن الأمر سيمر . لست أعلم ما الذي سيحدث بعد اليوم و لكني على ثقة كاملة بأنه لن يجد أحد ما يمكنه أن ينسبه إلى تطرقي للأمر سوى أن هذا الفتى قد قدم لي شخصياً صورة رائعة و واضحة عن ما يقوم به من لا توجد لديهم أي اعتبارات لأخلاقيات المهنة الطبية .

و إلى ما يمكن أن تؤول إليه الحال في حين ما نشاهد ذلك ونسكت عن قول كلمة الحق.

 

فأصلح الحال أيها الصالح  ولا تجعل الآثمين يعلقون نتائج أخطائهم بهذا المشروع الكبير والأمل في أن يشمل في طياته جامعة الصالح المنتظرة و المرتقبة إن شاء الله.

دكتور احمد عبدالعزيز نعمان

رئيس مؤسسة منار العلمية للدراسات والبحوث الصحية

 

 

 

 


نموذج طلب معلومات

حدد العناصر التي تنطبق, ثم أبلغنا بكيفية الاتصال بك.

إرسال معلومات الخدمة
إرسال معلومات الشركة
جعل بائع يتصل بي

الاسم
اللقب
الشركة
العنوان
البريد الإلكتروني
الهاتف

 

مؤتمرات

 

البحث العلمي العربي معوقات وتحديات

 تواصل معنا

 الكادر ومستشارينا

 بروفسور. د. حسين الكاف

 بروفسور. د.عبدالله عبدالولي ناشر

الدكتور محمد السعيدي

الدكتورة روزا الأغبري

أ. م. عايدة عبدالعزيز نعمان

د. ناصر قائد سيف

بروفسور صلاح الدين هداش

 أ. طارق صلاح أسعد

د.منير الشميري

  جرب ذلك

التشريعات الصحية في اليمن

المسؤولية الطبية

جهات متعاونة مع المؤسسة

تكوين العضوية في المؤسسة

ندوات علمية

ورش عمل

حلقة نقاش

توعية صحية

تدريب و تأهيل 

التعليم الطبي في اليمن

استثمار التعليم الصحي في اليمن

مراكز صحية

مستشفيات

معاهد صحية

 

نقابات

نقابة أطباء الأسنان اليمنيين

نقابة الأطباء والصيادلة اليمنيين

 

منظمات غير حكومية

واجبات وحقوق الطبيب

واجبات وحقوق الموظف

انتهاكات الحقوق

شطة ميدانية

الأحداث

حوادث السير وأطفال المدارس

الصحة المدرسية

الإصدارات الصحية في اليمن

المعاقين

 

التأهيل وتنمية الكفأت

بنك المعلومات

 

حقوق الإنسان

حقوق الطفل

حقوق العاملين

حقوق المرأة

 

الخدمات الصحية والبحث العلمي

 

استثمار الكفاءات البشرية

استنزاف القدرات وهجرة الكفاءات

معلومات قيمة

 

أرسل رسالة بريد إلى msehsr1@gmail.com تتضمن أسئلتك أو تعليقاتك حول موقع ويب هذا.
Copyright © 2007 جميع الحقوق محفوظة لموقع مؤسسة منار العلمية للدراسات و البحوث الصحية
المقالات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

تاريخ التعديل: 12/20/07